تأثير المواقع التواصل الإجتماعي على الفيزا

الدراسة في إسبانيا - السياحة في إسبانيا

من منا لا يملك حساب أو أكثر على الإنستغرام و الفيسبوك. في الآونة الأخيرة أصبحت هذه المواقع تملك كل أسرارنا و خصوصياتنا, ففيها نعبر عن فرحنا و حزننا, و فيها نفصح عن أحلامنا و أمنياتنا.

الكثير يعتقد أن هذه المواقع مجرد مكان لترفيه, لكنه في الحقيقة أكبر أخطر مما كنت تعتقد. فقد ساهم بالإطاحة بالعديد من الحكومات و سجن العديد من مستخدميه. فهناك دول قامت بحضره مثل الصين و أخرى تحاول تقنينه و إمتلاكه بتصريح من الحكومة كمصر.

في هذا المقال سنتكلم عن تأثيره في الحصول على التأشيرة. في العالم العربي لا يعيرون إهتماما للموضوع و قد لا يصدقون أن حسابك على الفيسبوك أو الإستغرام سببا رئيسي في رفض طلبك للحصول على التأشيرة. في حين تجد مواطني أمريكا اللاتينية يعيرون له إهتماما أكثر مما نعير الإهتمام نحن للضمانة و كشف الحساب.




كيف تعرف نواياك من خلال حسابك

مازالت الدول الأوروبية محافظة على سرية الموضوع كي تطلع على نوايا طالب الفيزا, كثيرا ما تجد اشخاص يعلقون و يشاركون منشورات تعبر عن سخطهم و عدم رغبتهم بأوضاع أوطانهم و يبدوا حلمهم بالهجرة بلا رجعة. أو حالة بعض الشباب يشارك مواضيع و صور و فيديوهات لا أخلاقية و يتابعون مؤثرين يشجعون على العنف و الإجرام. حتما هؤلاء أشخاص لن يحصلون على التأشيرة مهما عظم ملفهم. ترفض طلبه ولن تصارحه القنصلية بالسبب الحقيقي للرفض. و سيظل يظن أن الرفض سببه الضمانة أو شهادة العمل التي قدمها مع الملف.

في حين تجد مواطني أمريكا الجنوبية على دراية بخطورة الموضوع عند تقديم الطلب التأشيرة لأمريكا أو أحد الدول الأوروبية. و بما أن الموضوع لم يعد سري كما كان, الآن للحصول على تأشيرة الولايات المتحدة الأمريكية يطالبونك بتقديم حسابك على المواقع التواصل الإجتماعي ضمن ملف طلبك. حتما سيجدون ثغرة أو منشور قديم أو تعليق لم تنتبه له قد يأدي لرفض طلبك. و الجميل في الأمر أنهم يحاسبونك على المنشور و على الأقل تعرف أن سبب الرفض هو دلك المنشور الملعون أو التعليق الذي أظهرت فيه سوء أخلاقك و نواياك, فيسهل عليك إصلاحه و تداركه. أما الدول الأوروبية تكتشف نواياك و لا تحاسبك عليه كي يبقى سري. و تظل تظن أن سبب الرفض هو الضمانة أو المبلغ المضخوخ في حسابك البنكي.




قصة احد ضحايا المواقع التواصل الإجتماعي

في الآونة الأخيرة قام أحد صناع المحتوى بقص تجربته مع شرطة الحدود الأمريكية, هذا اليوتوبر الفنزولي قام بمعارضة سياسة بلده فنزويلا فتعرض لعدة تهديدات و مضايقات من جهات مجهولة, فسافر للمكسيك. فكان يحصل على تأشيرة الولايات المتحدة الأمريكية بسهولة و بمدة طويلة, إضافة إلى أنه يوتيوبر بملايين المتابعين فقد كان أحد المشاركين في مهرجانات MTV الشهيرة. كان يملك التأشيرة لمدة طويلة, بعد مدة سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية و ألقي القبض عليه في المطار. احتجز ليومين لا يعرف السبب, و في اليوم الثالث تم إستدعائه و إتهامه أنه ينوي البقاء في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل دائم, و بطبيعة الحال أنكر ذلك و إذا بهم يفاجئونه بأحد مقاطع فيديو يأكد فيه لمتابعيه أنه ملاحق من جهات أمنية من بلده و انه ينوي الإستقرار في مدينته المفضلة ميامي. قامت شرطة الحدود بإلغاء صلاحية التأشيرة و تمزيقها و كانت تنوي تهجيره فورا لبلده فنزويلا حيث كان سيسجن فور وصوله للمطار. لحسن حظه أنه لا يوجد طيران مباشر إلى فنزويلا فتم ترحيله للمكسيك من حيث أتى.

هذه القصة تأكد لنا أنه رغم حصولك على التأشيرة فقد يتم سحبها منك في أي لحظه, كما يقول المثل المغربي «قطع الواد و نشفوا رجليه», و قد تكلمت سابقا عن أسباب قد تأدي بترحيلك إلى بلدك فور وصولك للمطار.




كيف أجعل حسابي أرقى مما عليه الآن

عزيزي القارئ يجب أن تنتيه جيدا لهذا الموضوع, إن كنت تتقن اللغة الإسبانية أكتب على مواقع البحث visado y redes sociales و ستجد الكثير يتكلم عن الموضوع و قد تناولته بعض القنوات التلفزيونية الشهيرة ك TeleMundo. لهذا يستحسن أن تتبع بعض الخطوات التي قد تفيدك في مستقبلك المهني و الأخلاقي

  • يفضل الإبتعاد على مشاركة و مشاهدة الفيديوهات التي تحرض على العنف و الإجرام.
  • تفادي المنشورات أو التعليقات التي تعبر عن نوياك في الهجرة و البحث عن مستقبل خارج بلادك.
  • تفادي مشاهدة الفيديوهات الغير الأخلاقية أو المبالغة في الشتم و القذف في التعليق, كل هذا قد يظهر مستواك الأخلاقي السيء, و هذا النوع غير مرغوب فيه, فإنه ينشر الشر أين حل و ارتحل.
  • تفادي الفيديوهات الفضائح و التفاهة, و شارك المنشورات الثقافية و العلمية.
  • أكثر من نشر محتوى يبين حبك و ولوعك بالسفر.
  • أكثر من نشر صور لك تعبر بها عن إستقرار مستواك المادي, كأخذ صور داخل سيارات أو داخل مباني فاخرة أو تستمتع بمسبحك الخاص.
  • تفادي نشر صورك بجودة رديئة إذ يدل على إمتلاكك لهاتف جوار رخيص الثمن, و لا تنشر صورك و أنت في مكان متسخ أو في وضعية تبين مستواك المادي الضعيف.

كما تعلمون قرائنا الكرام للحصول على التأشيرة لابد أن تكون شخص منضبط و خلوق و كذلك يجب أن تظهر للقنصلية ان وضعك المادي مستقر و ذلك سيظهر في حسابك البنكي, فلا تجعل القنصلية تشك في مصدر أموالك من خلال صورك على المواقع التواصل الإجتماعي التي قد تكشف المسطور و أن لك نوايا مشبوه فيها و أن الشخص الذي قدم الطلب مختلف تماما عن الشخص الذي يظهر في حساب على الفيسبوك. و الله المستعين.